الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

السبت، 2 أبريل، 2011

بيان عسكري صادر عن : كتائب الشهيد عز الدين القسام

2011-04-02 ــــــ 1104-01
 {أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ}
بيان عسكري صادر عن :
... ::: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::: ...
الاحتلال يرتكب حماقة جديدة وعليه أن يستعد لدفع الثمن غالياً
وتتواصل الجرائم الصهيونية الجبانة بحق خيرة أبنا ء شعبنا الفلسطيني ، من المجاهدين الأبرار الذين نذروا أرواحهم ودماءهم وكل ما يملكون في سبيل الله تعالى ثم من أجل تحرير الأرض وكنس المحتل عن كل ذرة تراب من أرض فلسطين الطاهرة، ويوماً بعد يوم يثبت هذا المحتل المجرم بأنه لا يعرف إلا طريق القتل والتخريب والدمار، فهو لم يتوقف يوماً عن استهداف أبناء شعبنا ومجاهدينا، والولوغ في دمائنا، وتصعيد هجمات جنوده وقطعان مغتصبيه ضد شعبنا في الضفة الغربية كما في قطاع غزة، فربما فهم هذا المحتل بغبائه المعهود خطأً أن تهدأتنا الميدانية هي ضعف أو خوف أو خور، متناسياً الدروس المؤلمة التي لقنه إياها مجاهدونا على مر السنوات الماضية.وها هو العدو الصهيوني المجرم يقدم اليوم على حماقة غير محسوبة باغتياله لثلاثة من قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام ومجاهديها الأبرار وهم :

الشهيد القسامي القائد/ إسماعيل علي لبد
(35) عاماً من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة
الشهيد القائد الميداني/ عبد الله علي لبد
(44) عاماً من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة
الشهيد القائد الميداني/ محمد مهدي الداية
(31) عاماً من حي الصبرة جنوب مدينة غزة
والذين ارتقوا إلى العلا شهداء – بإذن الله تعالى – مع ساعات الفجر الأولى من يوم السبت 28 ربيع الآخر 1432هـ الموافق 02/04/2011م إثر قصف صهيوني استهدفهم على طريق صلاح الدين جنوب قطاع غزة، وشهيدنا إسماعيل لبد هو من المجاهدين الأفذاذ والقادة الأبطال الذين كان لهم باع في مسيرة الجهاد والمقاومة والعمليات الجهادية ضد قوات الاحتلال، كما تعرض لمحاولة اغتيال صهيونية سابقاً، كما أن مجاهدَينا البطلَين هما من خيرة المجاهدين، إذ كانا يصلان ليلهما بنهارهما في العمل الجهادي وإعداد العدة لمواجهة العدو الصهيوني وصد عدوانه على أبناء شعبنا، نحسبهم جميعاً من الشهداء الأبرار ولا نزكي على الله أحداً.وإن كتائب الشهيد عز الدين القسام وهي تودع اليوم ثلة من قادتها ومجاهديها الأبطال، لتحمل الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير الذي يتحمل هو وحده كافة النتائج المترتبة عليه، كما أننا نؤكد بأن هذه الاحتلال سيكتوي بنار القسام التي لطالما حذرناه من اللعب فيها أو اختبار صبر مجاهدينا، وردنا سيكون في الوقت والمكان المناسبين بإذن الله تعالى "ولتعلمن نبأه بعد حين".

وإنه لجهاد نصر أو إستشهاد
كتائب الشهيد عز الدين القسام- فلسطين
السبت 28 ربيع الآخر 1432هـ
الموافق 02/04/2011م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟