الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

السبت، 2 أبريل، 2011

أبو عبيدة : إذا أراد العدو اللعب بالنار فسيكتوي بلهيبها

الناطق الرسمى باسم 
كتائب الشهيد عز الدين القسام : أبو عبيدة 
في تصريح خاص لموقع القسام
" إن ما حدث هو جريمة إغتيال مدبرة "
" سيدفع الاحتلال ثمنها غالياً "

 كتائب القسام - خاص :
أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أن جريمة الاغتيال الصهيوني لقادة القسام هو تصعيد خطير، وأن العدو يتحمل كافة النتائج التي ستترتب عليها . وفي تعقيب أولي على الجريمة الصهيونية الجبانة قال الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة في تصريح خاص لموقع القسام : " إن ما حدث هو جريمة إغتيال مدبرة سيدفع الاحتلال ثمنها غالياً".  وحول الادعاءات الصهيونية بأن الشهداء كانوا يخططون لعملية ضد أهداف صهيونية ، رفض الناطق باسم القسام التعليق على هذه الادعاءات واكتفى بالقول : "الاحتلال يسوق الذرائع لتبرير الجريمة ولكننا لن ننجر إلى الرد على هذه الدعاوى الصهيونية" .  
وفيما إذا كانت هذه العملية ستدفع الوضع في القطاع إلى موجة جديدة من التصعيد أكد أبو عبيدة : " إذا كان العدو يريد اللعب بالنار فسيكتوي بلهيبها "



أبو عبيدة : 
أكد أن العدو لن يفلت من العقاب
التبريرات الصهيونية لجريمة خانيونس كاذبة
وأكد أبو عبيدة أن تبريرات العدو الصهيوني لجريمة خانيونس كاذبة وواهية ومصممة مسبقًا، منوهًا إلى أن الكتائب لا تعمل سوى في حدود فلسطين التاريخية . وقال أبو عبيدة ، في تصريح نشره الموقع الإلكتروني للقسام ، مساء اليوم السبت (2-4) : "العدو الصهيوني ارتكب الجريمة بذرائع واهية وعليه أن يتحمل نتيجة هذا العمل الجبان" ، مشددًا على أن الكتائب عودت الشعب الفلسطيني أنها لا تسكت على جرائم العدو, وأنها لن تضيع دماء الشهداء هدرًا، والعدو سيدفع ثمن هذه الجريمة ولن يفلت من عقابها بإذن الله . وأضاف "ردنا على هذه الجريمة ،  نحن من يحدد طبيعته ، ومكانه وزمانه ،  ومعركتنا مع العدو في تطور مطّرد , وبالتالي فإن أساليبها وتكتيكاتها ووسائلها نحن من يحدد استخدامها وفق تقديراتنا الميدانية والإستراتيجية ". وتطرق أبو عبيدة إلى الادعاءات الصهيونية التي ساقها العدو بأنها السبب في اغتيال قادة القسام قائلاً: "لن نلتفت إليها كثيرًا فهي في نظرنا مجرد غطاء وغلاف مصمم مسبقًا لإحاطة الجريمة بهالة من التبريرات، ولتوفير غطاء آمن لها في خداع العالم، ولتقديم فكرة إخراجية مناسبة للجريمة" ونفى أبو عبيدة نفيًا قاطعًا صحة الرواية التي تحدث فيها العدو عن تخطيط الشهداء للعمل في أراضي سيناء, وقال: "كتائب القسام تعمل في نطاق حدود فلسطين التاريخية، وأن هذه الرواية الصهيونية تهدف إلى دق الأسافين مع مصر خاصة في ظل مواقفها المساندة لشعبنا الفلسطيني مؤخرًا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟