الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الأحد، 3 أبريل، 2011

غزة هاشم تودع شهداء القسام الثلاثة - شاهد الجنازة بالصور

صور تشييع جثامين شهداء القسام القادة




 غزة هاشم - مدونة نور المهدى فلسطين :
خرج عشرات الآلاف من المواطنين في قطاع غزة ظهر السبت ( 2 - 4 - 2011 ) لتشييع جثامين شهداء "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، يتقدّمهم رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية  والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وعدد من الوزراء وقادة الفصائل الفلسطينية ،  قد خرجوا في الموكب الجنائزي بعد صلاة الظهر في المسجد العمري (الكبير) في غزة ، وسط ترديد المشيّعين الغاضبين هتافات تدعو للانتقام من الاحتلال والرد على الاغتيالات، التي شهدت تصعيدًا في الآونة الأخيرة".
شهداء القسام القادة
وقد زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس ثلاثة من قادتها الميدانيين الذين ارتقوا إلى العلا مع ساعات الفجر الأولى من يوم السبت (2/4) إثر قصف صهيوني استهدفهم على طريق صلاح الدين جنوب قطاع غزة . وقالت كتائب القسام في بيانها العسكري :" أن العدو الصهيوني المجرم أقدم على حماقة غير محسوبة باغتياله لثلاثة من قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام ومجاهديها الأبرار وهم: الشهيد القسامي القائد/ إسماعيل علي لبد (35) عاماً من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، الشهيد القائد الميداني/ عبد الله علي لبد (44) عاماً من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة ، الشهيد القائد الميداني/ محمد مهدي الداية(31) عاماً من حي الصبرة جنوب مدينة غزة ". ونعت كتائب القسام المجاهدين الأبرار الذين نذروا أرواحهم ودماءهم وكل ما يملكون في سبيل الله تعالى ثم من أجل تحرير الأرض وكنس المحتل عن كل ذرة تراب من أرض فلسطين الطاهرة . وأضافت أن الشهيد القائد إسماعيل لبد هو من المجاهدين الأفذاذ والقادة الأبطال الذين كان لهم باع في مسيرة الجهاد والمقاومة والعمليات الجهادية ضد قوات الاحتلال، كما تعرض لمحاولة اغتيال صهيونية سابقاً . وأوضحت أن مجاهدَيها البطلَين هما من خيرة المجاهدين، إذ كانا يصلان ليلهما بنهارهما في العمل الجهادي وإعداد العدة لمواجهة العدو الصهيوني وصد عدوانه على أبناء شعبنا، نحسبهم جميعاً من الشهداء الأبرار ولا نزكي على الله أحداً.
العدو سيكتوي بنار القسام
وحملت كتائب القسام الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير الذي يتحمل هو وحده كافة النتائج المترتبة عليه . وأكدت على أن الاحتلال سيكتوي بنار القسام التي لطالما حذرناه من اللعب فيها أو اختبار صبر مجاهدينا، وردنا سيكون في الوقت والمكان المناسبين بإذن الله تعالى "ولتعلمن نبأه بعد حين" . وشددت على أن العدو ربما فهم بغبائه المعهود خطأً أن تهدأتنا الميدانية هي ضعف أو خوف أو خور، متناسياً الدروس المؤلمة التي لقنه إياها مجاهدونا على مر السنوات الماضية .












ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟