الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الأحد، 10 أبريل 2011

18 شهيداً و66 مصابا حصيلة العدوان المتواصل على قطاع غزة منذ يوم الخميس إلى اليوم الأحد

يتواصل العدوان الصهيوني
على قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي 
وبلغت حصيلة العدوان إلى 18 شهيدا، و66 إصابة
بينهم 10 نساء وما زالت طائرات الاحتلال تحلق 
بكثافة في أجواء القطاع وتشن بالاشتراك مع 
المدفعية والزوارق البحرية الصهيونية 
غارات على مناطق مختلفة من غزة


 فلسطين المحتلة - مدونة نور المهدى فلسطين : 
إرتفعت حصيلة العدوان الصهيوني على قطاع غزة الذي يتواصل لليوم الثالث على التوالي إلى 18 شهيدا، و66 إصابة بينهم 10 نساء وما زالت طائرات الاحتلال تحلق بكثافة في أجواء القطاع وتشن بالاشتراك مع المدفعية والزوارق البحرية الصهيونية غارات على مناطق مختلفة من غزة . وقال المتحدث باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أدهم أبو سلمية : "إن المواطن رائد زهير بر (30 عامًا) استشهد وأصيب مواطنين آخرين بجراح وصفت بالمتوسطة خلال قصف الاحتلال الصهيوني لأرض تقع خلف سوق السيارات أقصى جنوب حي الزيتون جنوب شرق قطاع غزة . 



وأصيب مواطن آخر يبلغ من العمر (26 عامًا) أبجراحٍ خطرة في قصف طائرة استطلاع لمجموعة من المواطنين غرب جباليا شمال القطاع ، وفق أبو سلمية . كما استشهد قائد ميداني في كتائب القسام الجناح العسكري لحماس وأحد مرافقيه فيما أصيب آخر بجراح خطيرة إثر استهدافهم من قبل طائرات الاستطلاع في ساعة متأخرة من ليل الجمعة-السبت في حي تل السلطان غرب مدينة رفح وبهذا يرتفع عدد شهداء يوم الجمعة الدامي إلى سبعة عشر شهيدا . وأكدت مصادر طبية في مستشفى أبو يوسف النجار استشهاد القائد في كتائب القسام تيسير أبو سنيمة "أبو المجد" ومرافقه محمد عواجة ، فيما أصيب مرافقه الآخر بجراح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى الأوروبي شرق خان يونس . كما وأعلنت المصادر الطبية عن ارتقاء الشهيد "أحمد الزيتونة" 23 عاماً، جراء اطلاق قوات الاحتلال لعدة قذائف مدفعية قرب مقبرة الشهداء شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة. واستشهد بعد عصر الجمعة أربعة فلسطينيين اثنان منهم مقاومان من كتائب الشهيد عز الدين القسام وأصيب 12في تجدد القصف الإسرائيلي بمناطق متفرقة في قطاع غزة. وقال الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أدهم أبو سلمية : إن قوات الاحتلال قصفت منطقة شمال مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، مما أسفر عن ارتقاء الشهيدين : رائد محمود شحادة (27 عاما) ، وأحمد محمد غراب . واستشهد الأخير بعد ساعات من إصابته في القصف متأثرا بجراحه الخطيرة ، والاثنان ينتميان لكتائب القسام . وعصر الجمعة ، استهدفت طائرات الاحتلال ورشة حدادة تعود لأحد المواطنين من عائلة الوكيل في حي الزيتون شرق مدينة غزة ، مما نتج عنه إصابة مواطنين بجراح . ثم قصف الاحتلال بعدة قذائف مدفعية جبل المنطار ومنزلا يعود لمواطن من عائلة العرقان في شارع المنصورة شرق مدينة غزة . مما أوقع عددًا من الإصابات لم يحدد عددها بعد . وقصف الاحتلال بقذائفه المدفعية مقبرة الشجاعية شرق مدينة غزة مما أدى إلى ارتقاء شهيدين أحدهما الطفل محمود وائل الجرو، وصلا مستشفى الشفاء أشلاء ممزقة ، وأصيب نحو عشرة مواطنين بينهم رجال إسعاف وأطفال . في غضون ذلك ، استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في شاطئ السودانية شمال القطاع وشاطئ رفح جنوبًا . وما تزال طائرات الاحتلال بكافة أنواعها تحلق بكثافة في أجواء القطاع .  


وزير الصحة الفلسطيني الدكتور باسم نعيم
الاحتلال يستخدم أسلحة كيماوية محرمة دوليًا
نأمل فتح معبر رفح للأبد
إستنكر وزير الصحة الفلسطيني الدكتور باسم نعيم إستمرار الاحتلال الصهيوني في تصعيده الممنهج والمبرمج على قطاع غزة ، والذي طال النساء والأطفال والشيوخ على حد سواء ، واستهدافهم بالأسلحة الكيماوية والفسفورية المحرمة دوليًّا . وأكد نعيم عقب قيامه بجولة تفقدية للجرحى في مستشفى الشفاء ، صباح أمس السبت (9/4/2011)، لجرحى الاعتداءات الصهيونية المتواصلة منذ أكثر ثلاثة أيام، على أن الاحتلال الصهيوني مستمر وممعن في جرائمه، وأنه قتل سبعة عشر فلسطينيًا وجرح ستين آخرين غالبيتهم من النساء والأطفال والشيوخ ، خلال أقل من 30 ساعة ، مبينًا أن منهجية القتل لدى الكيان الصهيوني ليست رد فعل على أي موقف فلسطيني . وشدد على تجاوز الاعتداءات الصهيونية كافة الحدود، بعد استهدافها المباشر للطواقم الطبية وإصابتها اثنين من المسعفين رغم أن اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ قامت بالتنسيق مع المؤسسات المعنية كي يتمكنوا من الوصول إلى مواقع الإصابات دون اعتراض ، لافتًا إلى أن الكيان يريد منعهم من القيام بواجبهم . وأضاف الوزير نعيم " نستغرب ونستهجن صمت المجتمع الدولي على هذه الجرائم ، فهناك أطراف دولية عديدة تضغط على الفلسطينيين للهدوء وضبط النفس والتحفظ في الرد "، مؤكدًا على أن الاحتلال يمارس جرائمه بتواطؤ دولي ، ويستغل انشغال العالم بالثورات للإمعان في جرائمه لإراقة المزيد من الدماء . وأشار إلى أن العدوان الصهيوني " يأتي في ظل استمرار الحصار على مدينة غزة "، مؤكدًا أن التصعيد ينذر بكارثة صحية نظرًا لنقص الأدوية ونفاد أكثر من 150 صنفًا من الأدوية ، و150 صنفًا من المستلزمات الطبية. وطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري من أجل رفع الحصار عن غزة . وأكد نعيم استخدام الاحتلال الصهيوني للفسفور الأبيض والأسلحة الكيماوية المحرمة دوليًّا خلال قصفه لغزة ، معللاً ذلك بوصول غالبية الإصابات مشوهة ومصابة في كافة أنحاء الجسم دون التمكن من إيجاد الشظايا ، لافتًا النظر أن أكثر من شاهد ومراقب أكدوا ذلك . وبين نعيم أن الحكومة بغزة تتواصل مع العديد من الجهات الخارجية وعلى رأسها مصر، وقال إن موقف العديد من الأطراف إيجابي وداعم لصمود الشعب الفلسطيني ومندد بالعدوان الصهيوني ، معربًا عن أمله في أن تقوم الحكومة المصرية الجديدة بفتح معبر رفح مرة واحدة وبشكل نهائى وإلى الأبد .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟