الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الاثنين، 21 مارس، 2011

قادة الجيش الصهيونى يعترفون : قصف القسام للمواقع العسكرية لم يسبق له مثيل

وقذف فى قلوبهم الرعب 
وأتبعهم لعنة فى الحياة الدنيا

 مدونة نور المهدى فلسطين - كتائب الشهيد عز الدين القسام 

"كان الجو هادئا وفجأة سمعنا صوت الانفجارات التي هزت أرجاء المغتصبة ، وكأن السماء أمطرت قذائف ، لم نعهد مثل هذا القصف العنيف في حياتنا من قبل " هذا ما قاله أحد المغتصبين الصهاينة في أحد المواقع التي استهدفها القصف القسامي صباح السبت بقذائف الهاون .
إلى ذلك صرح ضابط رفيع المستوى في الجيش الصهيوني أن قصف القسام للمواقع العسكرية لم يسبق له مثيل منذ الحرب الأخيرة على غزة .
فلقد ظنوا أنهم امتلكوا القوة وأخافوا شعب فلسطين الصامد ، فاستباحوا الدماء ، وجرفوا الأراضي ، واقتلعوا الأشجار ، وظنوا أن يد المجاهدين لن تطالهم ، وما علموا أن رد القسام آت، فآتهاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب .
لقد صاغت كتائب القسام المعادلة من جديد الدم بالدم ، والقصف بالقصف ، والدمار بالدمار ، والرعب زيادة ، فأصبحت مواقع العدو ومغتصباته المحيطة بقطاع غزة تحت نار القسام ، وبذلك أرسلت كتائب القسام بهذا القصف رسائل عدة للعدو والصديق بأنها لن تدع خيار الجهاد حتى تحرير فلسطين ورفع راية التوحيد .
العدو يحصّن مواقعه الإستراتيجية
وفي ذات السياق أصدرت قيادات جيش الاحتلال الصهيوني تعليمات عاجلة بتحصين المواقع الاستراتيجي الصهيونية في منطقة جنوب الأراضي المُحتلة عام 1948 في أعقاب القصف القسامي.
وذكرت القناة العاشرة الصهيونية أن تحصين المواقع الإستراتيجية، يأتي خشية من استهدافها بالقذائف، مشيرة إلى أن عدة مبان صهيونية تضررت بسبب القصف غير المسبوق.
القسام يتوعد بالمزيد
وقد حذرت كتائب الشهيد القسام العدو الصهيوني من التمادي في عدوانه ضد الشعب الفلسطيني .
وأكد أبو عبيدة الناطق الإعلامي باسم القسام في تصريح سابق "لموقع القسام" أن كتائب القسام لن تتوانى في ردع الاحتلال الصهيوني وكبح إجرامه والتصدي له بكل ما أوتيت من وسائل.
وأكد أن على العدو أن يدرك أن المقاومة لن ترضخ لمنطق التخويف والبطش وسترد على عدوان الاحتلال بالطريقة التي تختارها وفي الوقت والمكان المناسبين.
وأضاف" عملية القصف بعشرات قذائف الهاون التي نفذتها كتائب القسام صباح أمس السبت ضد المواقع العسكرية المحاذية للشريط الحدوي الزائل شرق قطاع غزة هي رسالة من كتائب القسام للعدو الصهيوني، ورداً على القصف المتواصل على مدار الأيام الماضية ضد شعبنا والذي كان آخره قصف موقع جنوب مدينة غزة أدى إلى استشهاد المجاهدين القساميين عدنان اشتيوي وغسان أبو عمرو ".
على العدو ألا يجرب ردة فعلنا
إلى ذلك حذر الدكتور إسماعيل رضوان، القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" " الاحتلال من أن يجرب ردة فعل حماس على هذا التصعيد ومن حق المقاومة أن تدافع عن نفسها وعن أبناء شعبها".
وأوضح أن رد القسام بإطلاق بعض قذائف الهاون على مواقع الاحتلال تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال واستمرار قصفه لقطاع غزة.
 آثار القصف القسامى لمواقع العدو الصهيونى  




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟