الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الخميس، 31 مارس 2011

"حماس" تجري إستعداداتها لإحياء الذكرى الــ 63 للنكبة

 غزة - المركز الفلسطيني للإعلام 
بدأت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، باتخاذ الإجراءات اللازمة للتحضير لإحياء فعاليات ذكرى النكبة الــ 63 ، والتي تصادف يوم الخامس عشر من أيار (مايو) من كل عام . وأجرت الدائرة اتصالاتها مع هيئات القوى الوطنية والمؤسسات المحلية والوزارات الحكومية ، وذلك من أجل عقد اجتماع موسع للاتفاق على الفعاليات كاملة بشكلها النهائي ، والخروج بصورة توافقية حول آلية تنظيم الفعاليات لهذا العام . 
وتأمل دائرة اللاجئين بأن تأخذ الفعاليات لهذا العام "طابعًا وطنيًّا ، تتاح فيه الفرصة لتوحيد الصف الوطني الفلسطيني، في سبيل دعم وتعزيز حق العودة، والمطالبة بالحقوق والثوابت الفلسطينية المتوافق عليها". 

وتتزامن ذكرى النكبة لهذا العام مع القانون الصهيوني الجائر بحق فلسطينيي 48، بعد إقرار الكنيست الصهيوني لما يعرف بـ "قانون النكبة" الذي يمنع فلسطينيي الداخل من إحياء هذه الذكرى من خلال تعبيرهم عن سخطهم وغضبهم في صورة فعاليات تشهدها المناطق المحتلة داخل الـ 48 . 

بدورها ؛ دعت دائرة اللاجئين كافة شرائح المجتمع الفلسطيني وهيئاته ومؤسساته والإخوة المعنيين بالمشاركة في الفعاليات التي سيتم إقراراها ، من أجل تعزيز قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة لوطنهم وديارهم . 
وتحيي دائرة اللاجئين وعلى مدى شهر مايو من كل عام فعاليات النكبة الفلسطينية من خلال العديد من الأنشطة والعروض الفنية والمسيرات والمؤتمرات وورش العمل , التي تعزز حضور حق العودة الفلسطيني , بمشاركة هيئات المجتمع المدني والوزارات والعديد من المؤسسات .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



۞ وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ۞
۞ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ۞

بيان عسكري صادر عن :
 كتائب الشهيد عز الدين القسام 
كتائب القسام تزف المجاهد حسن أبو جاسر الذي استشهد إثر انهيار نفق للمقاومة
وقوفاً في وجه طواغيت الأرض الصهاينة ، وتلبية لنداء الدين والوطن ، يخرج مجاهدو القسام في كل يوم ليكونوا درعاً حصيناً لوطنهم وشعبهم، يحملون راية الجهاد والنصرة للمظلومين والمقهورين والمحاصرين، يقفون في كافة الميادين ويتقدمون الصفوف بكل عزيمة وثبات وإرادة لا تلين وثقة بنصر الله، يعدّون العدة ويحشدون القوة لمقاومة الاحتلال ويخوضون معركة التحدي والصمود، لا يعرفون التراجع أو الانكسار أمام بطش العدو وإرهابه، رغم شدة الهجمة وعظم التضحيات.
تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية فارساً من فرسانها الميامين:
الشهيد القسامي المجاهد/ 
حسن محمود حسن أبو جاسر
(20 عاماً) من مسجد "التوبة" بمخيم جباليا
والذي ارتقى إلى العلا شهيداً – بإذن الله تعالى- مساء اليوم الخميس 26 ربيع الآخر 1432هـ الموافق 31/03/2011م إثر انهيار نفق للمقاومة ، وقد جاءت شهادته بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف ، وبعد عمل دؤوب وجهاد وتضحية ، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً . ونسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، ونعاهده وكل الشهداء أن نبقى على طريق ذات الشوكة حتى يأذن الله لنا بإحدى الحسنيين .


وإنه لجهاد نصر أو استشهاد
كتائب الشهيد عز الدين القسام - فلسطين
الخميس 26 ربيع الآخر 1432هـ
الموافق 31/03/2011م 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟