الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الأربعاء، 12 يناير 2011

قوات الاحتلال تغتال مقاوما من السرايا وتصيب آخر شرق خان يونس

قصف صهيوني جوي إستهدف

مواطن فلسطيني شرق مدينة 
خان يونس جنوب القطاع

 الشهيد محمد جميل النجار - سرايا القدس / حركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين 
 محمد جميل النجار - "25 عام" - من سكان قيزان النجار شرق مدينة خانيونس 
مدونة نور المهدى فلسطين - خاص :
شنت طائرات الاحتلال الصهيوني عصر يوم ثلاثاء (11/1/2011) غارة جوية بطائرات الاستطلاع على منطقة ( قيزان النجار) شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة إستهدفت المقاوم المقاوم الفلسطينى محمد جميل النجار (25عام) من سرايا القدس الجناح العسكرى لحركة الجهاد الاسلامى فى فلسطين أثناء قيادته دراجته النارية ، كما أسفر القذف الجوى عن إصابة مقاوم آخر
 الخنزير/ إيهود باراك - وزير الحرب الصهيونى 


وكان وزير الحرب الإرهابى الصهيونى الخنزير القرد / إيهود باراك - قد قام مساء الثلاثاء (11/1/2011) بزيارة لمقر قيادة قوات جيش الاحتلال بإحدى القواعد العسكرية المحيطة في قطاع غزة (قاعدة "كيسوفيم " الواقعة شرقي خان يونس) وهدد باستئناف عمليات الاغتيال بحق كوادر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة رداً على تواصل إطلاق الصواريخ والقذائف تجاه مواقع الاحتلال المحاذية للقطاع 
وأثناء وجود الوزير الخنزير القرد أقدمت طائرات الاستطلاع على اغتيال المجاهد في سرايا القدس "محمد جميل النجار"
وعندئذٍ قال :
"ننصح المنظمات الفلسطينية بعدم اختبار قدرات قواتنا وقيادة المنطقة الجنوبية في الصمت طويلاً على الهجمات التي يقوم بها الإرهابيون الفلسطينيون". على حد وصفه - وأضاف قائلاً :
" إن الحديث يدور عن نجاح ، و على ما يبدو سوف يكون اليوم نجاح آخر " مبيناً نيته بالقيام بعملية اغتيال أخرى وتابع قائلاً :
" أنا لا أريد أن افصل اكثر فسيكون أيضا هناك المزيد من النجاحات " الاغتيالات" في المستقبل " 
وتضمنت أقوال باراك التي تناقلتها وسائل الإعلام الصهيونية رسائل عدة كانت من نصيب فصائل المقاومة الفلسطينية مفادها :
" أقول لحماس والجهاد الإسلامي وللجان المقاومة الشعبية.. إياكم ان تجربوا قوة الجيش والقيادة الجنوبية ولواء 35 التابع للمظليين.. أقول لكم بأن المعركة حول السياج الفاصل مع قطاع غزة ستستمر "
وتابع الوزير الإرهابى الخنزير القرد مضيفا :
"إذا استمر إطلاق النار من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية فان الطرف الفلسطيني هو الذي سيتضرر من ذلك"
مشدداً على أن جيش الاحتلال سيتصدى لما وصفها بـِ "المجموعات التخريبية" التي تحاول زرع العبوات الناسفة قرب السياج الأمني المحيط بالقطاع
وفى نفس الوقت أصدر الناطق باسم جيش الاحتلال بياناً حول اغتيال الشهيد محمد النجار، أحد مجاهدي سرايا القدس ادعى فيه :
" أن الشهيد محمد النجار شارك في التخطيط لعملية تفجيرية كبرى في عمق "الكيان الصهيوني" 
و أضاف : "إن اغتيال النجار من قبل سلاح الجو الصهيوني شوش خروج العملية لحيز التنفيذ"
كما جاء في البيان بأن عناصر سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي كثفوا خلال الايام الماضية اطلاق النار باتجاه قوات الإحتلال الصهيوني
 أبو أحمد - الناطق الرسمى لسرايا القدس 




من ناحية أخرى أكدت سرايا القدس على لسان الناطق بإسمها "أبوأحمد" على أن إجماع المقاومة على توفير حالة الهدوء في غزة لا ينفي حق المقاومة في الرد على العدوان الصهيوني المتصاعد بحق أبناء شعبنا. 
وأضاف أبو أحمد بأن سرايا القدس فهمت الرسالة الصهيونية جيداً وتعرف الوقت المناسب للرد على الجريمة مؤكداً أن الفصائل كما أجمعت على توفير حالة الهدوء في غزة فقد أجمعت على الرد على الجرائم الصهيونية المتواصة بحق الشعب الفلسطيني
وقد أصدرت سرايا القدس الجناح العسكرى لحركة الجهاد الإسلامى فى فلسطين البيان التالى :


﴿ مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تبديلا
بيان عسكري صادر عن سرايا القدس
استشهاد أحد مجاهدي السرايا إثر عملية اغتيال جبانة شرق خانيونس
من جديد .. تتعانق أرواح شهدائنا ومجاهدينا .. الذين سطروا بدمائهم صفحات من المجد والشموخ، وكتبوا التاريخ بمداد الدم الزكي والأشلاء الطاهرة أن لا وجود لهذا العدو على أرضنا المباركة.
هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله .. هي طريق مجاهدي سرايا القدس وغيرهم من شرفاء الوطن والأمة الذي عنه لا يحيدون وإليه هم سائرون شهيداً تلو الشهيد..

بكل آيات الجهاد والانتصار تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى رضوان الله تعالى المجاهد:
محمد جميل النجار "25 عام" من سكان قيزان النجار بخانيونس

والذي استشهد إثر عملية اغتيال جبانة طالته أثناء قيادته دراجة نارية في منطقة "قيزان النجار" شرق محافظة خانيونس جنوب القطاع.

إننا في سرايا القدس وإذ نزف شهيدنا البطل، لنؤكد أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وسيكون الرد في الوقت والمكان المناسبين.

جهادنا مستمر..عملياتنا متواصلة
(وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)

ســـرايـا القـــدس
 الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين
الثلاثاء 6 صفر  1432 هـ، الموافق 11-1 –2011 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟