الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الجمعة، 7 يناير، 2011

ليبرمان يدعو لنشر قوة دولية على حدود غزة مع مصر

الناصرة - فلسطين المحتلة 
دعا وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان، الاتحاد الأوروبي إلى تشكيل قوة دولية خاصّة تنتشر في المنطقة الحدودية بين قطاع غزة والأراضي المصرية، لغايات الحد من عملية إدخال الأسلحة إلى فضائل المقاومة الفلسطينية في القطاع، كما قال.
وقال ليبرمان، عقب اجتماعه أمس الأربعاء (5/1)، بمسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون، "إذا أردتم وضع حد لحصار غزة، فيجب أن تتحملوا مسؤولية تشكيل قوة قوية حقيقية وفعالة لوقف تهريب الأسلحة على خط فيلادلفيا جنوب القطاع على الحدود المصرية"، زاعماً أن الكيان فرض الحصار على غزة بسبب "عمليات التهريب المتواصلة" للأسلحة التي تستخدم ضد أهداف صهيونية و"تغذي العمليات الإرهابية".
وكانت المسؤولة الأوروبية التي تزور المنطقة حالياً، قد دعت الحكومة الصهيونية مرّات عديدة إلى فتح المعابر على حدود قطاع غزة لإتاحة الفرصة لإعادة إعماره وتعافيه اقتصادياً.
 برهوم : فك الحصار عن غزة لا يحتاج إلى قوات دولية 
 غزة هاشم : 
نفى المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم أي حاجة إلى قوات دولية أوروبية أو غيرها على الحدود بين غزة ومصر لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وأكد أن المطلوب من المجتمع الدولي اتخاذ قرارات حاسمة لإلزام الكيان بالقوانين الدولية وفك الحصار المفروض على غزة.
واعتبر برهوم في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" حديث وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان لنظيرته الأوروبية كاثرين آشتون، عن أن إسرائيل سترفع الحصار المفروض على قطاع غزة إذا تولى الاتحاد الأوروبى مراقبة الحدود بين القطاع الفلسطينى ومصر، بهدف منع تهريب الأسلحة، مجرد تبرير للهروب من استحقاقات فك الحصار عن غزة.
وقال: "حتى الآن لا توجد أي قرارات دولية رادعة للاحتلال الصهيوني، ولم يلزم المجتمع الدولي الاحتلال بفك الحصار عن غزة، وبالتالي ما أدلى به ليبرمان من تصريحات ليس إلا ذريعة صهيونية للتهرب من النداءات الدولية بفك الحصار عن غزة بالكامل، ذلك أن فك الحصار لا يحتاج إلى قوات دولية وإنما إلى قرارات دولية حازمة".
وأضاف: "الحدود المطلوب أن تحرصها القوات الدولية هي حدود مصرية ـ فلسطينية لا مشاكل فيها ولا عداوات فيها بين البلدين، وبالتالي لا حاجة لها بالقوات الدولية، نحن بحاجة فقط لتفعيل القرارات الدولية".
ودعا ممثلة السياسات العليا للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى زيارة غزة مجددا للاطلاع على تردي أوضاع سكانه، وقال: "لقد سبق أن زارت آشتون قطاع غزة وعرفت أحوال الناس في القطاع المحاصر، وأعتقد أنه من المطلوب منها أن تأتي إلى غزة كي نرى الوضع البائس للشعب الفلسطيني في قطاع غزة تحت الحصار، وكي تفعل دعواتها السابقة باتجاه فك الحصار عن غزة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟