الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الجمعة، 3 ديسمبر 2010

عملاء الموساد و CIA يغتالون علماء إيران

ليشهد العالم على أمريكا وبريطانيا
من الإرهابى الآن ؟
عملاء الموساد
وال CIA يغتالون علماء إيران
ليشهد العالم  ؟؟
طهران- إيران -  (CNN) :
تشييع جنازة العالم الإيرانى الأربعاء 1/12/2010
عناصر من الشرطة الإيرانية بجوار سيارة العالم مجيد شهرياري
الذي اغتيل أمس في طهران
 أعلن وزير الاستخبارات الإيراني، حيدر مصلحي، اعتقال عدد من الأشخاص اليوم الخميس 2/12/2010 ، قال إنهم "يتعاملون مع الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية والبريطانية،" وذلك بتهمة المشاركة في الهجومين اللذين استهدفا خبيرين نوويين إيرانيين، وأسفر أحدهما عن مقتل الأستاذ الجامعي مجيد شهرياري.
وقال مصلحي إن وكالات التجسس الثلاث، الموساد الإسرائيلي ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، جهاز الاستخبارات الخارجية البريطانية MI6 لعبت دورا في الهجومين، واعداً بأن تفتح عملية الاعتقال هذه الباب أمام توقيف مشبوهين آخرين.
وأوضح مصلحي، وفقاً لوسائل الإعلام الإيرانية، أن الموقوفين كانوا يخططون للمشاركة في "عمليات واسعة،" وذلك ضمن حلقة أكبر كانوا ينشطون عبرها.
وكانت العاصمة الإيرانية طهران قد شهدت الاثنين تنفيذ هجوم أمام جامعة 'الشهيد بهشتي' وآخر في منطقة الشهيد محلاتي بالعاصمة طهران."
وأسفر الهجوم الأول عن مقتل شهرياري وإصابة زوجته بعدما قام المنفذون بإلصاق قنبلة بسيارتيهما.
وأفادت الأنباء من العاصمة الإيرانية أن الأستاذ الجامعي المصاب هو فريدون عباسي. ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء أن اثنين من مرافقي الأستاذ شهرياري أصيبا في الهجوم.
وأشارت إلى أن فريدون عباسي "تنبه للموضوع في الوقت المناسب وترك محل الحادث، حيث نجا هذا الأستاذ ومرافقه من حادث الاعتداء."
يشار إلى أن الأستاذين عضوان في قوات "الباسيج" شبه العسكرية، وقد شهدت إيران خلال الأسابيع الماضية مجموعة من الحوادث الأمنية، بينها محاولة اختطاف طائرة، وانفجار غامض في مركز للحرس الثوري.
الرئيس أحمدى نجاد يحذر الدول الكبرى 


وكان مكتب الرئيس الإيراني قد إتهم في بيان 
«النظام الصهيوني» بالوقوف وراء الاعتداءين. 
وجاء في بيان صادر عن المكتب 
«أن دماء شهريار تعري المنادين بالديمقراطية وحقوق الإنسان، 
وتكشف الوجه الحقيقي للصهاينة الإرهابيين والمدافعين عنهم».
وحذر مدير البرنامج النووي الإيراني، علي أكبر صالحي 
«أعداء الشعب الإيراني» قائلاً حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية 
«عليكم ألا تلعبوا بالنار لأن صبر الشعب الإيراني له حدود وإذا نفذ فإن مصيراً سيئاً سيكون بانتظاركم». 
وأضاف أن
«هذه الأعمال الإرهابية لن تنال من عزيمة الشعب الإيراني في تحقيق أهدافه النووية السلمية» 
وقال مخاطباً 
«أعداء إيران»
 «عليكم أن تعلموا أن الشعب الإيراني سيواصل مسيرته بقوة».







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟