الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

السبت، 25 ديسمبر 2010

الاحتلال الصهيونى يواصل التصعيد ويشن 3 غارات على وسط وجنوب قطاع غزة

ثلاث غارات صهيونية 
إستهدفت موقعاً للقسام ونفقين جنوب رفح

غزة - رفح / النصيرات :
شنت طائرات الاحتلال الصهيوني ثلاث غارات بعد منتصف ليل الجمعة – السبت على وسط وجنوب قطاع غزة، تسببت إحداها في إصابة مواطنين من المارة .

وقال أدهم أبو سلمية الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ : إن مواطنين اثنين أصيبا بجروح بعد الغارة الصهيونية على وسط قطاع غزة
وذكر مراسل المركز أن طائرات الاحتلال قصفت موقع كتائب القسام في أطراف مخيم النصيرات مما أحدث دوياً هائلاً وإصابة مواطنين كانا يمران في المكان وتم نقل الجريحين إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح . وضمن التصعيد الصهيوني ، قصفت طائرات الاحتلال الحدود الفلسطينية المصرية مستهدفة الأنفاق جنوب قطاع غزة دون إصابات .
وقالت مصادر في الأمن الوطني : إن طائرات الاحتلال استهدفت نفقا في حي السلام جنوب رفح فيما استهدف القصف الثاني نفقا أخرا في حي البرازيل جنوب رفح . وأن القصف أحدث ارتجاجات كبيرة ونجم عنه انفجارات هائلة مشابهة لما جرى استخدامه خلال فترة الحرب
وبغارات الليلة يرتفع عدد الغارات الجوية على قطاع غزة هاشم خلال الشهر الحالي ( ديسمبر) لأكثر من 16 غارة واكثر من 8 قذائف مدفعية واطلاق نار يومي أسفر عن استشهاد 13 مواطن و 33 اصابة وقالت مصادر أمنية فى مدينة رفح إن طائرات الاحتلال الصهيوني استخدمت الليلة في عمليات القصف على أنفاق رفح صواريخ من نوع ( الإرتجاجي )  مما أحدث دوي إنفجارات ضخمة للغاية. وأشارت إلى أن هذا النوع من الصواريخ يحدث دمارا كبيرا كونه ينفجر على عمق 12 مترا في باطن الأرض . من جهتها استهدفت الزوارق الحربية المعادية المتمركزة قبالة شواطئ بحر قطاع غزة برشاشاتها الثقيلة ، مساء الجمعة قوارب الصيادين . وأكدت مصادر محلية أن الزوارق الحربية الصهيونية استهدفت قوارب الصيادين على مسافة قريبة من سواحل القطاع عدة مرات  مما اضطر بعض الصيادين للخروج فوراً من البحر خشية على حياتهم من الخطر الذي يتهددهم . وكان الفتى إسماعيل البردويل  الذي يعمل بمهنة الصيد  قد استشهد الجمعة الماضية بعد انقلاب مركب الصيد الذي كان يعمل عليه خلال ملاحقه زوارق الاحتلال له ببحر رفح .

 إستشهاد راعى الغنم - سلامة أبو حشيش ( 22 عاما ) بيت لاهيا - شمال غزة 
من ناحية أخرى ، كانت مصادر طبية فى قطاع غزة قد أعلنت عن استشهاد الشاب سلامة أبو حشيش (22عاما) متأثرا بجروح أصيب بها ظهر يوم الخميس 23/12/2010 ، جراء إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني النار باتجاهه خلال رعيه للأغنام في بلدة بيت لاهيا بشمال القطاع . وكان جنود الاحتلال المتمركزين في الأبراج العسكرية شمال بلدة بيت لاهيا ، قد فتحوا نيران أسلحتهم ظهر الخميس ، باتجاه أبو حشيش خلال رعيه للاغنام ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مستشفى كمال عدوان في بيت لاهيا وأعلن عن استشهاده مساءالخميس . 
وعادة ما تستهدف قوات الاحتلال العمال من جامعي ( الحصمة ) والمزارعين في المنطقة المذكورة وهو الأمر الذي تسبب في استشهاد وإصابة العشرات منهم خلال الأشهر القليلة الماضية. وفى صباح أمس  الجمعة أصيب مزارع فلسطيني أخر برصاص قوات الاحتلال المتمركزة شمال قطاع غزة .
وقال ادهم أبو سلمية الناطق الاعلامي باسم الإسعاف والطوارئ ، إن مزارعا أصيب في قدمه اليمنى (أمس)  صباح يوم الجمعة برصاص الاحتلال في بلدة بيت لاهيا وتم نقله إلى مستشفى كمال عدوان ، واصفا حالته بالمتوسطة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟