الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الجمعة، 26 نوفمبر، 2010

القرضاوي : "سأبقى مع فلسطين رغم مهاجمة السلطة لي"

القرضاوي: مدحي لتركيا لم يأتِ من فراغ
والبعض أعماه التعصب
"سأبقى مع فلسطين رغم مهاجمة السلطة لي"
الدوحة - خاص لمدونة نور المهدى فلسطين
أكد رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، الدكتور يوسف القرضاوي، أن مدحه لدور تركيا في نصرة القضايا العربية ، خاصة القضية الفلسطينية ، لم يكن من فراغ ولكنه كان مؤسسا على مواقف عملية قامت بها تركيا ولمسها الناس كافة.
وأوضح القرضاوي في رده علي أسئلة أرسلتها له وكالة الأنباء الألمانية عبر البريد الإلكتروني أنه "من حق المحسن أن نقول له أحسنت وخصوصا إذا كان هذا الموقف قد يحمله أعباء ويعرضه لأخطار".
وردا علي تساؤل حول تقييمه للانتقادات الموجهة للدور التركي بالمنطقة وموقفها من قضية الأكراد، قال: "التيار الرافض للدور التركي في اعتقادي تيار ضيق الأفق، والبعض قد أعماه التعصب العروبي عن رؤية الحقيقة، والواقع أن مبدئي أن نرحب بكل عربي غير مسلم كما نرحب بكل مسلم غير عربي، وأما قضية الأكراد فهي قضية قديمة ورثها حزب العدالة وحكومته، وأحسب أنه قد مشي خطوات إلى الأمام في حلها والاقتراب من الأكراد وحل مشكلاتهم أكثر من أي حكومة أخرى".
وجدد الفقيه الإسلامي موقفه من تحريم زيارة القدس لغير الفلسطينيين، ما دامت تحت السيطرة الصهيونية.
وحول إمكانية توسطه لتحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية، لفت القرضاوي إلى أن "من أهم ما يشغلني في سنوات عمري الآن هو إصلاح ذات البين بين الجماعات الإسلامية والحكام، وبين الجماعات الإسلامية بعضهم وبعض"، مشيرا إلى أن: "المشكلة أن رجال السلطة (الفلسطينية) اتخذوا مني عدوًا لهم، وهاجموني بلا مبرر، مع أني طول عمري، مع فلسطين وقضية فلسطين".
 الإمام القرضاوى
عاشق فلسطين والأقصى
كل الحب لك سيدى 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟