الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الخميس، 2 سبتمبر، 2010

بيان عسكري صادر عن كتائب عز الدين القسام (1)


[ 01/09/2010 - 06:42 ص ]

بيان عسكري صادر عن كتائب عز الدين القسام
 تتبنى عملية الخليل البطولية
بيان رقم (1)


{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ } 
بيان عسكري صادر عن :
... ::: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::: ...
عملية "سيل النار"..كتائب القسام تتبنى عملية الخليل البطولية وتؤكد بأنها حلقة من سلسلة ردود على جرائم الاحتلال


ويتواصل العطاء القسامي مع نفحات أيام شهر البطولات والانتصارات، ويأبى القساميون الأفذاذ إلا أن يمضوا على درب النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والتابعين فيسطروا أسمى آيات البطولة، ويجعلوا شهر رمضان شهر عزة وكرامة لشعبنا الفلسطيني ولأمتنا العربية والإسلامية، يمضون على ذات الدرب غير آبهين بالملاحقة والاعتقالات والاغتيالات، ورغم ضراوة الهجمة على المجاهدين في الضفة الغربية المحتلة من قبل الاحتلال وأعوانه من اللاهثين خلف سراب المفاوضات العبثية، يبقى أبطال القسام يقودون دفة الجهاد والمقاومة في كل مرحلة وفي كل ميدان، وتبقى خليل الرحمن في كل مرحلة محضن القساميين، وعاصمة الثأر والانتقام، وعنوان الرد المزلزل الذي لطالما أرّق قادة الاحتلال ومغتصبيه، التي لن يتوقف جهادها ولن تصدأ بنادق مجاهديها حتى يندحر آخر مغتصب صهيوني عن أرض فلسطين الحبيبة.
إن كتائب الشهيد عز الدين القسام تعلن بفضل الله ومنته وتوفيقه، مسئوليتها الكاملة عن عملية إطلاق النار التي نفذها مجاهدوها مساء اليوم الثلاثاء 21 رمضان 1431هـ الموافق 31-08-2010م، قرب مغتصبة "كريات أربع" الصهيونية المقامة على أرضنا المحتلة قرب بلدة بني نعيم شمال الخليل، والتي أسفرت حسب اعتراف العدو عن مقتل أربعة صهاينة وإصابة خمسة آخرين.

وإن كتائب القسام إذ تعلن مسئوليتها الكاملة عن هذه العملية البطولية لتؤكد على ما يلي: 
أولاً: إن هذه العملية البطولية المباركة التي نفذها مجاهدونا هي حلقة ضمن سلسلة عمليات سابقة، ولاحقة (بإذن الله)، للرد على العدوان المستمر والمتصاعد بحق أبناء شعبنا المجاهد ورداً على الاعتداءات المتكررة من قبل المغتصبين.
ثانياً: تأتي هذه العملية في إطار استكمال مشروع الجهاد والمقاومة ضد العدو الصهيوني حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات.
ثالثاً: ليعلم العدو الصهيوني وأزلامه بأنه طالما استمر العدوان، وتهويد القدس، وبناء المغتصبات، فإن مقاومتنا ستتواصل وستتصاعد وتيرتها، فهي الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال في القدس والضفة والقطاع.
رابعاً: تأتي هذه العملية اليوم لتؤكد بأن حركة حماس وكتائبها العملاقة عصية على الانكسار، فبالرغم من حرب الاستئصال المزدوجة من قبل الاحتلال وسلطة فتح ستبقى كتائبنا المجاهدة رائدة الجهاد والمقاومة في فلسطين.
خامساً: نهدي هذه العملية إلى أبناء شعبنا الفلسطيني، وإلى أرواح شهدائنا الأبرار، وإلى جرحانا البواسل وأسرانا الصامدين رغم عتمة السجن وظلم السجان ولهم العهد منا على ألا ننسى تضحياتهم حتى يتحقق لنا النصر المبين.
 

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،، 
كتائب الشهيد عز الدين القسام- فلسطين
الثلاثاء 21 رمضان 1431هـ
الموافق 31/08/2010م



[ 02/09/2010 - 01:03 ص ]
بيان عسكري صادر عن كتائب عز الدين القسام
 تتبنى عملية الخليل البطولية
بيان رقم (2)

"سيل النار"
كتائب القسام تفي بعهدها وتنفذ عملية بطولية شرق رام الله بعد ساعات على عملية الخليل
{أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ } بيان عسكري صادر عن :
... ::: كتائب الشهيد عز الدين القسام ::: ...
 "سيل النار".. كتائب القسام تفي بعهدها وتنفذ عملية بطولية شرق رام الله بعد ساعات على عملية الخليل

مع نفحات العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك تتواصل البشريات، التي يكرم الله بها عباده المجاهدين ببركة صبرهم وثباتهم، ودعاء المخلصين لهم في هذه الليالي المباركة، ومن الخليل إلى رام الله إلى كل بقعة من أرضنا المغتصبة يزحف "سيل النار" القسامي ليحطم إفك الصهاينة ويحرق كبرياءهم وطغيانهم، ويُصلي بلهيبه جنود الاحتلال والمغتصبين، الذين يعيثون في الأرض فساداً، ويعربدون على طول وعرض أراضي الضفة الغربية والقدس المحتلة، وكما عاهدت كتائب الشهيد عز الدين القسام ربها ووعدت شعبها وأمتها بأن عملية الخليل التي نفذها صناديد القسام بالأمس هي حلقة ضمن سلسلة ردودنا على عنجهية الاحتلال، ها هم مجاهدونا اليوم يضربون من جديد، فبتوفيق الله تعالى وكرمه وتأييده، وبعد أقل من أربع وعشرين ساعة على عملية الخليل، هاجم مجاهدونا بالأسلحة الرشاشة مساء اليوم الأربعاء 22 رمضان 1431هـ الموافق 01-09-2010م سيارة يستقلها مغتصبون صهاينة على ما يسمى مفترق "ريمونيم" شرقي مدينة رام الله المحتلة، وقد أسفر الهجوم المبارك عن إصابة مغتصبَيْن صهيونيَيْن إصابة أحدهما حرجة حسب زعم العدو الصهيوني.
إننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام إذ نعلن مسئوليتنا الكاملة عن هذه العملية البطولية، فإننا نؤكد أنها حلقة ضمن سلسلة العمليات التي وعدنا بها شعبنا، وهي تبعث برسالة للاحتلال ومغتصبيه بأن جرائمهم واعتداءاتهم لا يمكن أن تمر دون عقاب، وللمفرطين والمتخاذلين الذين تماهوا مع قوات الاحتلال، وانبروا لملاحقة المجاهدين وتعذيبهم عقب عملية الخليل البطولية، بأن مجاهدي القسام لن تمنعهم سدود أو حواجز أو ملاحقات من الصهاينة أو أذنابهم، من الوصول إلى أهدافهم ودك معاقل بني صهيون، وعملية اليوم هي أبلغ ردٍّ على الأبواق التي قالت بالأمس إن عملية الخليل لن تتكرر، وعهدنا لكم يا أهلنا في القدس والضفة والقطاع ولأسرانا البواسل وأهلنا في المنافي والشتات ألاَّ تكون هذه العملية الأخيرة بإذن الله، فليبق الصهاينة في تخبطهم وهلعهم، فنحن سنخرج لهم من حيث لا يحتسبون، ولتعلمن نبأه بعد حين.
 
وإنه لجهاد نصر أو استشهاد،، كتائب الشهيد عز الدين القسام- فلسطين الأربعاء 22 رمضان 1431هـ الموافق 01/09/2010م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟