الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الرئيس القائد المجاهد الشهيد ياسر عرفات _ أبو عمار

الاثنين، 30 أغسطس 2010

البيتاوي : انعقاد المؤتمر العالمي اليهودي في القدس تحدٍّ سافرٌ لمشاعر الأمة

الشيخ حامد البيتاوى خطيب المسجد الأقصى المبارك
يدعو الرئيس عباس
إلى وقف المفاوضات العبثية مع
 الصهاينة الخنازير القردة


الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام

اعتبر النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الشيخ حامد البيتاوي خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس رابطة علماء فلسطين؛ أن إقدام الاحتلال الصهيوني على عقد "المؤتمر اليهودي العالمي الرابع عشر" في مدينة القدس؛ بمثابة تحدٍّ سافرٍ لمشاعر الأمة العربية والإسلامية، وإعلان صريح بتهويد المدينة المقدسة.
وقال البيتاوي، في تصريح صحفي اليوم الأحد (29-8)، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه: "إن مكان عقد هذا المؤتمر في مدينة القدس، وتوقيته في شهر رمضان المبارك، هو استخفاف بمشاعر كافة العرب والمسلمين، وتحدٍّ سافرٌ ومتعمدٌ لمشاعرهم الدينية، وهو ما يدل على أن الاحتلال لم يعد يكترث لهم".
وأضاف البيتاوي أن "هذا القرار حلقة في مسلسل حرب التهويد الشرسة التي تنفذها قوات الاحتلال بحق مدينة القدس، والتي تسارعت وتيرتها بشكل مجنون في الفترة الأخيرة، كهدم بيوت المقدسيين وسحب هوياتهم، وتشريدهم من بيوتهم وتفريغ الأحياء الفلسطينية من أهلها، ومحاربة القيادات والشخصيات الفاعلة وإبعاد النواب المنتخبين عن القدس".
ودعا البيتاوي الشعب الفلسطيني إلى وقفة حقيقية وجادة في وجه هذا القرار، وإلى التوحد على برنامج مقاومة الاحتلال ومشاريعه التهويدية، ودعا الأمتين العربية والإسلامية إلى "الارتقاء إلى مستوى هذه المعركة الشرسة، وإلى اتخاذ قرارات جادة تليق بالحدث، وإلى نصرة المسجد الأقصى ومدينة القدس بكافة السبل الممكنة.
واختتم البيتاوي بدعوة السلطة إلى وقف مسلسل المفاوضات العبثية "التي لم يَجْنِ منها شعبنا شيئًا، والتي يستخدمها الاحتلال غطاءً لـ"شرعنة" ممارساته ومشاريعه الإجرامية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

كيف نحرر الأقصى الأسير وكل فلسطين ؟